اخبار عربية

دمشق تعتبر أن العدوان الإسرائيلي أتى لرفع معنويات “المجموعات الإرهابية” المنهارة

دمشق – اعتبرت وزارة الخارجية السورية العدوان الاسرائيلي اليوم الجمعة، بأنه تحدٍ للقرارات الدولية وللسيادة السورية. وقالت في بيان لها إن “العدوان الإسرائيلي صباح اليوم يأتي في محاولة إسرائيلية جديدة لرفع معنويات “المجموعات الإرهابية” المنهارة بعد الهزائم التي لحقت بها مؤخرًا على يد الجيش العربي السوري وحلفائه في مناطق عديدة”.

وأضاف البيان أن “سورية تؤكد أن الذرائع والمزاعم التي تقدمها إسرائيل كمبررات لشن اعتداءاتها، ما هي إلا محاولات تضليلية رخيصة تستخدمها في كل مرة تفشل فيها بتبرير استمرار احتلالها غير المشروع للجولان السوري وللأراضي الفلسطينية وما تبقى من أراض محتلة في جنوب لبنان”.

وطالبت الخارجية السورية في رسالة وجهتها الى الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن بإدانة هذا العدوان الإسرائيلي الصارخ، كما تطالب بإلزام حكومة تل أبيب بالتوقف عن دعم الإرهاب وتطبيق جميع قرارات مجلس الأمن المتعلقة بمكافحة الإرهاب بما في ذلك القرار 2253. وجددت الوزارة مطالب الحكومة السورية إسرائيل بالانسحاب من الجولان المحتل حتى خط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967، وتنفيذ قرار مجلس الأمن المرقم (497) لعام 1981.

اظهر المزيد