اخبار محلية

تعليقا على استقالة د.خلف..سفير تل أبيب في الأمم المتحدة:

نيويورك: عقّب السفير الاسرائيلي بالأمم المتحدة – داني دانون على نبأ استقالة نائبة الأمين العام للأمم المتحدة ريما خلف، بقوله إن استقالتها لهي “خطوة مهمة تجاه انهاء الانحياز ضد اسرائيل في الأمم المتحدة”!

وقال دانون في بيان “قرار الأمين العام هو خطوة مهمة نحو القضاء على الانحياز ضد اسرائيل في الأمم المتحدة”.

وتابع “ناشطون مناهضون لاسرائيل لا ينتمون الى الأمم المتحدة. قد حان الوقت بأن نضع حدا لممارسة الأمم المتحدة بأن يستخدم المسؤولون في الأمم المتحدة موقعهم لتقديم أجندتهم المعادية لاسرائيل”.

واعتبر أنه على مر السنين “عملت خلف لأذية اسرائيل والمرافعة لأجل حملة المقاطعة. ازالتها من الأمم المتحدة جاء متأخرا جدا”.

وكان وطلب وزير الجيش الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان من وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أن تقوم وزارة الخارجية الأمريكية بدراسة سياسة واشنطن تجاه مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة والأونروا – وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، اللتين اعتبر ليبرمان أنهما لا تؤديان الوظيفة التي أنشئا لأجلها. “بدل ذلك تشغل لجنة حقوق الانسان بتشويه صورة اسرائيل وبمحاولات المس بها عبر تشويه الواقع”!

وطلب ليبرمان من تيلرسون أن تفحص واشنطن الانسحاب من عضوية مجلس حقوق الانسان الدولي، وتوقف تمويل الأونروا

اظهر المزيد