اخبار محلية

استطلاع.. الفلسطينيون يلفظون عباس وسلطته.. والغالبية تؤيد رحيلهما

رام الله – أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية، ونشرت نتائجه اليوم الجمعة، أن أكثر من نصف الشعب الفلسطيني أصبح غير راغب في بقاء الرئيس محمود عباس، على رأس السلطة الفلسطينية.
ووفقًا للمركز، فإن 64% من المستطلَعة آراؤهم يرغبون في استقالة عباس من منصبه، مقابل 31% من المستطلَعة آراؤهم يرغبون في استمراره بمنصبه.
أداء السلطة
كما أظهر الاستطلاع، أن 77 % من الفلسطينيين يرون أن السلطة الفلسطينية فاسدة، فيما يعتقد نصفهم أنها تشكل عبئًا ويجب تفكيكها، مقابل 72 % من المستطلَعة آراءهم يعتقدون أن أبو مازن غير جاد في تهديدات وقف «التنسيق الأمني»، وكذلك يشعر 77 % من الفلسطينيين بالإحباط من رد فعله على البناء في المستوطنات.
وريث عباس
على صعيد متصل، أكد المركز أن المرشح الأفضل لدى الفلسطينيين ليكون وريثا لعباس هو مروان البرغوثي، الذي يقضي 5 أحكام مؤبدة في سجون الاحتلال.
وبحسب الاستطلاع، فإنه لو جرت انتخابات هذه الأيام كان سيحظى أبو مازن بدعم ‏26 فقط مقابل حصول البرغوثي على 40 %‏، كما أشار إلى أن وضع حركة فتح سيء للغاية.
التنسيق الأمني
وفي أعقاب تغيير السياسة الأمريكية بالنسبة للمستوطنات، قال 25 % من المستطلَعة آراؤهم إنه يجب وقف التنسيق الأمني مع «إسرائيل»، حيث قال 24 % إن الرد يجب يأتي من خلال التوجه إلى مؤسّسات دولية، فيما قال 20 % إن هناك حاجة إلى رد فعل وعمل مسلح.

اظهر المزيد