اخبار محلية

شرطان لتسليم الاعرج

الولجة – رفضت عائلة الشهيد باسل الأعرج من بلدة الولجة قضاء بيت لحم الشروط التي وضعها الاحتلال الإسرائيلي من أجل تسليم جثمانه بغية أن يورى الثرى.

وكانت سلطات الاحتلال قد أبلغت العائلة عبر الارتباط المدني الفلسطيني أنها مستعدة لتسليم جثمان الشهيد باسل الأعرج، يوم الجمعة، الساعة الرابعة عصرا، شريطة أن يدفن في ذات الوقت وألا تدخل الجنازة المنزل وألا تقف أمام المنزل.

وقال المحامي خالد الأعرج إن أهالي بلدة الولجة ومؤسساتها وفصائلها وعائلة الأعرج وكافة مؤسسات بيت لحم ولجان مقاومة الجدار والاستيطان ترفض شروط الاحتلال رفضا قاطعا.

وأوضح أن قرار رفض استلام الجثمان بهذه الشروط هو قرار جماعي من قبل مؤسسات البلدة وفصائلها وعموم أهالي الولجة بمن فيهم عائلة الشهيد الاعرج

وترفض سلطات الاحتلال ترفض تسليم جثمان الشهيد الأعرج إلا وفق الشروط التي وضعتها.

وأكد الهلال الأحمر الفلسطيني، أن سلطات الاحتلال امتنعت عن تسليم جثمان الشهيد الأعرج في الأسبوع الماضي، حيث قالت سلطات الاحتلال، إنها ستسلم جثمان الشهيد الأعرج عند حاجز الولجة، لتعدل عن قرارها لاحقًا ونكثت مرة أخرى وامتنعت عن تسليم الجثمان.

وأعدمت قوات الاحتلال الشهيد الأعرج فجر يوم الإثنين من الأسبوع الماضي، في رام الله بعد سنوات من مطاردته.

وقال شهود عيان إن اشتباكا مسلحا خاضه الأعرج مع قوات الاحتلال لمدة ساعتين، وأن ذخيرته نفذت، وبعدها اقتحمت قوات الاحتلال المنزل الواقع في منطقة مخيم قدورة، وأعدمته من مسافة قريبة، وفقا لوسائل إعلام فلسطينية.

اظهر المزيد