الاسرى

الأسير مصطفى خدرج يدخل عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال

انهى الأسير ” مصطفى محمود احمد خدرج”  35 عاما  من محافظة قلقيلية عامه الرابع عشر ، ودخل اليوم عامه الخامس عشر في سجون الاحتلال الإسرائيلي بشكل متواصل .

وكان الأسير “خدرج” قد اعتقل بتاريخ 16/3/2003م  ، بعد مطارده من الاحتلال لمدة عامين،  واتهمه الاحتلال بزرع عبوة ناسفة في حديقة منزل “ايهود باراك ” ، ووضع  عبوة ناسفة أخرى في داخل إحدى المستوطنات ، إضافة إلى عدة عمليات إطلاق نار على جنود الاحتلال ، حيث اصدرت بحقه محاكم الاحتلال  حكما بالسجن الفعلي  لمدة 18 عام رغم اصابته.

وقد تعرض الأسير “خدرج”   لإصابة خطرة عند اعتقاله ، حيث اصيب بما يزيد عن 15 رصاصة في أنحاء متفرقة من جسده ، أطلقها عليه الاحتلال في محاولة اعتقاله، وتم اعتقاله ورغم إصابته خضع لتحقيق قاسى في مركز توقيف وتحقيق بتاح تكفا لمدة أسبوعين متواصلين، وبعد التحقيق مكث في المستشفى شهور طويلة وهو لا يستطيع التحرك، ومع مرور الوقت تعافى جسده قليلاً .

ولا يزال يعانى الأسير “خدرج”  الذى يقبع في سجن النقب الصحراوي   يعانى من الأم شديدة في ظهره وساقيه نتيجة استقرار عدد من الرصاصات فيها ، وعدم تقديم العلاج المناسب له، وقد توفى والده في عام 2010 وهو في السجن.

وقد استطاع الأسير “الخدرج”  رغم معاناته الشديدة جراء اعتقاله ان يؤلف كتابا  تحت عنوان ” الإشاعة وسبيل التبين والتثبت والتحقق منها” يتكون  من 400 صفحة ” ويعتبر هذا الكتاب الجزء الأول فقط من الموضوع ، وهو الان في سبيله لإتمام الجزء الثاني من الكتاب .

اظهر المزيد