الاسرى

نقل الأسير يحيى دراغمة الى عيادة السجن بعد تدهور على صحته

نقلت ادارة سجن النقب الصحراوي الأسير “يحيى حافظ دراغمة ( 45عاماً) من مدينة طوباس، الى عيادة السجن بعد تراجع مفاجئ طرأ على وضعه الصحي .

والأسير “دراغمة” معتقل منذ 14/ 11/ 2003،” بعد مداهمة منزله، وخضع لتحقيق عنيف، و بعد عامين على اعتقاله اصدرت بحقه محكمة عوفر العسكرية حكماً بالسجن الفعلي لمدة 22 عاماً، بعد أن ادانته بالانتماء لكتائب القسام والمشاركة في عدة عمليات ادت لإصابة عدد من المستوطنين والجنود بجراح مختلفة .

وكان قد تعرض الاسير “دراغمه” خلال التحقيق لضربة قاسية على رأسه فقد الذاكرة على إثرها لفترة مؤقتة  قبل ان تعود له مرة اخرى، كذلك يعانى من عدة امراض اهمها ضيق في التنفس، و حصوة في الكلى، وضعف في النظر، وقد تفاقمت اوجاعه بسبب استمرار سياسة الإهمال الطبي بحقه، الى ان نقل امس الى عيادة السجن بشكل مفاجئ .

وحمل مركز اسرى فلسطين سلطات الاحتلال وادارة السجن المسئولية الكاملة عن سلامه الاسير “ضراغمه” معتبراً ان تدهور وضعه الصحي جاء نتيجة عدم تقديم رعاية ومتابعة صحية له ، او تقديم علاج للأمراض التى يعانى منها .

ويعتبر الاسير “َدراغمه” احد الكتاب داخل السجن وله العدد من المؤلفات الثقافية ابرزها ” شياطين على هيئة بشر” ، و “آيات وحكايات من وحي الواقع”،  وهو متزوج وله خمس بنات وولد، كان   حصل على شهادة الثانوية العامة خلف القضبان، وحرمه الاحتلال من اكمال دراسته الجامعية داخل السجن .

اظهر المزيد