اخبار محلية

عليان : منع النائب الشامي من السفر يشكل تجاوزا إضافيا ضد النواب المنتخبين

رام الله: أدان القيادي في حركة فتح رأفت عليان قيام السلطة الفلسطينية بمنع النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية شامي الشامي من السفر بعد وصوله استراحة أريحا .

وقال عليان “أن منع النائب شامي والذي سبقه منع النائب الدكتورة نجاة أبو بكر يشكل تجاوزا إضافيا من تجاوزات الأجهزة الأمنية الفلسطينية”.

وأضاف عليان “أن أجهزتنا الأمنية والتي جائت نتاج تضحيات أبناء شعبنا الفلسطيني وفي مقدمتهم النواب عن كتلة فتح البرلمانية مهمتها أن تحمي شعبنا الفلسطيني ونوابنا ومؤسساتنا الوطنية لا أن تمارس الاعتقالات ومنع السفر وقمع الحريات ضد مناضلينا وأبناء شعبنا الفلسطيني”.

وتابع عليان “أن أبناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية قدمت آلاف الشهداء والجرحى والأسرى من أجل حماية أبناء الشعب الفلسطيني ومشروعنا الوطني ، فلا يجوز أن يتحول دور هذه الأجهزة لتكون ضد كوادرنا ونوابنا وأبناء شعبنا الفلسطيني” .

وطالب عليان “اللجنة المركزية لحركة فتح وكتلة فتح البرلمانية بتحمل مسؤليتها إتجاه هذه الممارسات والتي تعتبر غريبة عن ثقافتنا الوطنية والثورية وخاصة أن قضيتنا الفلسطينية تمر في مأزق خطير يحتاج إلى مزيدا من الوحدة والتسامح بين أبناء الشعب الفلسطيني وخاصة وحدة فتح والمصالحة الوطنية الشاملة وهذه الممارسات لا يمكن لها أن تخدم مشروع الوحدة في وجه الاحتلال”.

ويذكر أن جهاز الامن الوقائي كان قد منعت النائب عن كتلة فتح البرلمانية شامي الشامي من السفر لإجراء فحوصات في العاصمة الأردنية عمان مساء اليوم الخميس .

اظهر المزيد