اخبار عالمية

الدفاع الروسية: أمريكا تحاول تهيئة الظروف لاستخدام السلاح النووي

موسكو: أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الولايات المتحدة، من خلال تعزيز منظومتها للدفاع الصاروخي، تحاول تهيئة الظروف لاستخدام السلاح النووي, وأن قدرات الدفاع الصاروخي الأمريكي تمثل خطرا على القدرات الروسية للردع.

قال مدير الدائرة العامة للتعاون العسكري بوزارة الدفاع الروسية، ألكسندر يميليانوف، خلال مؤتمر روسي – صيني مشترك حول الدفاع الصاروخي بالأمم المتحدة، إن “نشر المنظومة العالمية للدفاع الصاروخي يدمر منظومة الأمن الدولي القائمة”.

وأضاف: “من خلال تعزيز قدرات الدفاع الصاروخي، تحاول الولايات المتحدة الحصول على التفوق الاستراتيجي لتهيئة الظروف لاستخدام السلاح النووي بأدنى حد من النفقات. وهذا قد يؤدي إلى عواقب خطيرة في مجال الأمن”.

وقال “أن قدرات الوسائل الضاربة لمنظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية تمثل خطرا على القدرات الروسية للردع” مؤكدا “إن مثل هذا العدد من الوسائل الضاربة لمنظومة الدفاع الصاروخي يمثل خطرا على القدرات الروسية للردع، وخاصة نظرا للأعمال المستمرة لتحديث أنظمة الدفاع الصاروخي”.

وأشار إلى أن “هناك أكثر من 60 صاروخا اعتراضيا تم نشرها في أوروبا ونحو 150 صاروخا اعتراضيا ضمن قسم منظومة الدفاع الصاروخي بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وتابع قائلا، “حسب تقديراتنا، إن عدد الصواريخ الاعتراضية سيبلغ أكثر من ألف صاروخ بحلول عام 2022، وفي المستقبل سيزيد على عدد الرؤوس الحربية المنصوبة على صواريخنا العابرة للقارات”.

وأوضح، أن منظومة الدفاع الصاروخي الأمريكية تهدد أمن النشاط الفضائي الدولي، وتحول دون التوصل إلى اتفاقات حول عدم نشر الأسلحة في الفضاء.

وأكد أن التصريحات الأمريكية بشأن الطابع الدفاعي لمنظومة الدفاع الصاروخي الأمريكي تضليل خطير.

واضاف “إن الصواريخ الاعتراضية “ستاندارد 3″ التي من المقرر نشرها ابتداء من عام 2018، ستكون قادرة على اعتراض الصواريخ البالستية الاستراتيجية”.

وتابع: “ليس فقط في المراحل الوسطى والنهائية من تحليقها، بل وفي المراحل الأولى، ما يسمح بإصابة الصواريخ البالستية قبل انفصال الرؤوس الحربية”.

وأشار إلى أن “هناك أكثر من 60 صاروخا اعتراضيا تم نشرها في أوروبا ونحو 150 صاروخا اعتراضيا ضمن منظومة الدفاع الصاروخي بمنطقة آسيا والمحيط الهادئ”.

وتابع قائلا: “حسب تقديراتنا، إن عدد الصواريخ الاعتراضية سيبلغ أكثر من ألف صاروخ بحلول عام 2022، وفي المستقبل سيزيد على عدد الرؤوس الحربية المنصوبة على صواريخنا العابرة للقارات”

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *