ديوان الأدب

الشاعر / محمد شاكر أبو شعبان

يا من وقفتَ عليه منذُ غيابِ         قلْ ليْ بربكَ قَد فقدتُ صَوابي

هل لا يزالُ الرسمُ يذكرُ ظلَّنا          أم دارسُ الأيامِ أوصدَ بابي

كنَّا زرعا الياسمينَ بقفرهِ             حتى طغى في البيدِ لمع شهابِ

الآن أنت هناكَ ويحُ مذلتي            وأنا هنا بين اللهيبِ جِنابي

إن تنبشي تلكَ الطلولَ فتحتَها       تجدين قلبي ما أزاحَ ترابي

ولتسمعي صوتَ الترابِ مُناديا         بصدى القصائد من زمانِ شبابي

مذ فارقت روحي هواك أذلني         بعدُ الوصولِ وجلَّ فيه مصابي

وانحال نوري بعدَ وهجِ مسرتي        ظلا كئيبا من فراقكِ خابي

صارت تمر بي الغيومُ مضجرٌ             ألوانُها سمراء لون سحابي

يا من وقفتَ هناك هل لي عودة      أو أن تجيء هنا لتنظر ما بي

الشاعر / محمد شاكر أبو شعبانالشاعر / محمد شاكر أبو شعبان

اظهر المزيد