اخبار عربية

الحوثيون يقصفون مستشفى ويحتجزون مساعدات

قصفت ميليشيات الحوثيين والرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، الأحد، مستشفى عسكريا شرقي مدينة تعز، مما أدى إلى احتراق أحد أقسامه، حسبما أفاد مراسل “سكاي نيوز عربية”.

ودفع المتمردون تعزيزات جديدة لليوم الثاني على التوالي، إلى أطراف المدينة الواقعة جنوب غربي البلاد، قادمة من محافظتي صنعاء وذمار.

وأشارت مصادرنا إلى أن المليشيات تستغل الهدنة المعلنة من التحالف العربي بقيادة السعودية لإعادة تنظيم صفوفها، بعد الخسائر التي منيت بها خلال الأيام الأخيرة.

ومن جهة أخرى، احتجزت ميليشيات الحوثيون وصالح في مدينة إب، 18 قاطرة محملة بالمساعدات الغذائية والإغاثية، مقدمة من برنامج الغذاء العالمي إلى سكان مدينة تعز.

وفي شمالي اليمن، قتل 4 مسلحين من الميليشيات المتمردة و3 من قوات الشرعية، في مواجهات اندلعت على أطراف مدينة ميدي في محافظة حجة الحدودية مع السعودية.

وذكرت مصادر عسكرية، أن منطقة حرض المجاورة، تشهد قصفا مدفعيا متبادلا بين قوات الشرعية والمتمردين.

وكان الجيش الوطني اليمني أعلن أن ميليشيات الحوثيين وصالح خرقت الهدنة التي أعلنها التحالف العربي مئات المرات، خلال الساعات الماضية.

واعترضت منظومة الدفاع الصاروخية للتحالف العربي 3 صواريخ بالستية، أطلقها المتمردون على محافظة مأرب رغم سريان الهدنة.

اظهر المزيد