الاسرى

اسرى فلسطين: بعد الافراج عن النائب فقهاء 5 نواب خلف القضبان

رام الله – أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات ان عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال انخفض إلى خمسة نواب، وذلك بعد الافراج عن النائب عن محافظة رام الله ” “عبد الجابر مصطفى فقهاء (49 عاما)، مساء امس الثلاثاء.

واوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الاشقر، ان سلطات الاحتلال افرجت مساء امس الثلاثاء عن النائب فقهاء بعد ان امضى 6 اشهر في الاعتقال الإداري ، وكانت قوات الاحتلال قد اعادت اعتقاله في 17/5/2016، بعد ان اقتحم جنود الاحتلال منزله في حي عين منجد بمدينة رام الله، وعبثوا بمحتوياته وحطموا العديد منها، واعتدوا عليه بالضرب قبل ان يتم تقييد يديه ونقله إلى سجن عوفر.

وأضاف الأشقر بان محكمة عوفر العسكرية اصدرت قراراً بالاعتقال الإداري بحق النائب فقهاء، لمدة ثلاثة أشهر إدارية وجددتها له مرة ثانية لثلاثة اشخر اخرى، حيث امضى 6 اشهر في الإداري قبل ان يطلق سراحه مساء الثلاثاء .

وأشار الاشقر الى أن نواب المجلس التشريعي الخمسة الذين لا زالوا خلف القضبان هم: مروان البرغوثي المحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات، وأحمد سعدات المحكوم بالسجن 30 عاما، و”حسن يوسف” المحكوم بالسجن الإداري منذ اكتوبر من العام الماضي، وتم التجديد له 3 مرات، والنائب “محمد محمود أبوطير” من القدس لا زال موقوفا، والنائب “محمد جمال النتشه” وهو يخضع للاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر بعد ان اعاد الاحتلال اعتقاله في 28/9/2016

وطالب اسرى فلسطين بتدخل برلمانات العالم التدخل لوقف سياسة استهداف النواب بالاعتقال ، والعمل من اجل اطلاق سراحهم جميعا دون شروط .

اظهر المزيد