الاسرى

قراقع: محاولة إعدام عن سبق إصرار بحق الأسير الجلاد

رام الله – قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الأسرى، إن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص من مسافة صفر على الأسير المصاب محمد الجلاد (23 عاما) من مدينة طولكرم، ودون أية مبررات أو أسباب، وهي محاولة لإعدامه.

وأوضح قرارقع أن الأسير الجلاد أصيب بجروح خطيرة يوم 9/11/2016 في منطقة حاجز حوارة بنابلس، وأصيب بعدة رصاصات في بطنه ويديه، ويقبع في مستشفى “بيلنسون” الإسرائيلي.

وأكد خلال زيارته عائلة الأسير الجلاد، أن محاولات الإعدام، لمجرد الاشتباه أصبحت ظاهرة متعمدة على يد جنود الاحتلال وهي جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وأن هذه الجرائم يجب أن تحال إلى المحكمة الجنائية الدولية لملاحقة ومحاسبة المسؤولين الإسرائيليين.

وكان محاميا هيئة الأسرى كريم عجوة ونسيم أبو غوش قد زارا الأسير الجريح الجلاد في مستشفى “بيلنسون” ووصفا حالته بالصعبة والمستقرة، وهو موجود في قسم العناية المكثفة وما زال تحت أجهزة التنفس والتخدير.

وكانت هيئة الأسرى قد طالبت الإفراج الفوري عن الأسير الجلاد في المحكمة التي عقدت الأسبوع الماضي، وقد تأجلت حتى الأحد القادم.

اظهر المزيد