صحة

تحذير من مخاطر مهدئات آلام التسنين عند الرضع

تحقق إدارة الغذاء والدواء الأميركية في الصلة بين وفاة عشرة أطفال رضع، وتناولهم مواد هلامية وأقراص خاصة بتخفيف آلام التسنين (ظهور الأسنان). ونقلت صحيفة “نيويورك تايمز عن مصادر رسمية في إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الإدارة تلقت تقارير بخصوص أعراض لوحظت لدى أطفال رضع، ترافقت مع تناولهم منتجات تهدئ آلام التسنين، ومنها صعوبة التنفس، والخمول، والنعاس المفرط، وضعف العضلات، وهياج.

وحذرت إدارة الغذاء والدواء الشهر الماضي الأهل من تلك المنتجات، ودعت لوقف استخدامها. وسمت الإدارة أسماء بعض الشركات المنتجة لتلك الأصناف، ومنها شركة “CVS” لمنتجات الصيدلة، وشركة Hayland`s وغيرها.

وذكرت المتحدثة باسم إدارة الغذاء والدواء، ليندسي ماير، أن الإدارة ليس لديها القدرة على سحب تلك المنتجات من التداول، ولكن بعد ورود شكاوى وتقارير عن مضارها وخطرها على الصحة يمكنها اتخاذ إجراءات تنظيمية.

وأشار التقرير إلى أن شركة CVS سحبت منتجاتها الخاصة بتخفيف آلام التسنين من رفوف المتاجر. وتوقفت شركة Hayland`s عن توزيع المواد الهلامية والأقراص الخاصة بالتسنين، لكنها دافعت في الوقت نفسه عن سلامة منتجاتها، ورأت أن للمستهلك حرية الاختيار في حال أراد أن يأخذ بنصائح إدارة الغذاء والدواء.

يشار إلى أن الشركة سحبت منتجاتها المهدئة لآلام اللثة عند الرضع من الأسواق عام 2010، بعد تحذير سابق أصدرته الإدارة الأميركية بسبب احتوائها على كميات من مادة belladonna (تعرف باسم ست الحسن)، وهي نبتة سامة ومخدرة، وتستخدم عادة في المنتجات الطبية والتجميلية.

ولفتت ماير إلى أن التحقيق مستمر، والتحليل الأولي للحوادث التي وقعت حتى الآن، كافية لتحذير المستهلكين بعدم استخدام تلك المنتجات.

الوسوم
اظهر المزيد